جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة

جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة

جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة

 

تأسست جامعة هارفارد في عام 1636 باسم (كلية هارفارد) وسُمِّيت على اسم المتبرع الأول لها وهو رجل الدين البروتستانتي جون هارفارد، وهي أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة ومن بين أكثر المؤسسات شهرة في العالم. تقع جامعة هارفارد في مدينة كامبريدج في ولاية ماساتشوستس في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

تضم جامعة هارفارد 11 كلية أكاديمية ومعهدًا للدراسات العليا، بالإضافة إلى العديد من المراكز البحثية والمكتبات ومتاحف الفنون. تقدم الجامعة برامج تعليمية في جميع المستويات، من البكالوريوس إلى الدكتوراه.

 

تشتهر جامعة هارفارد بجودة التعليم العالي وتميز البحث العلمي. فهي موطن لعدد من الحاصلين على جائزة نوبل والأكاديميين المرموقين. كما تخرجت منها العديد من الشخصيات البارزة في السياسة والأعمال والعلوم والفنون.

 

تاريخ جامعة هارفارد

جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة
جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة

 

تأسست جامعة هارفارد في عام 1636 من قبل المستعمرين الإنجليز في مدينة شارلستون، ماساتشوستس. كانت الجامعة في البداية تسمى (كلية نيو إنجلاند) ثم (كلية هارفارد) بعد المتبرع الأول لها، جون هارفارد.

 

في عام 1639، انتقلت الجامعة إلى مدينة كامبريدج، حيث تقع حتى اليوم. في عام 1701، حصلت الجامعة على ميثاق ملكي من الملك تشارلز الثاني.

 

في القرن التاسع عشر، بدأت جامعة  في التوسع والنمو. في عام 1869، تم افتتاح كلية هارفارد للطب، وهي أول كلية طب في الولايات المتحدة. في عام 1872، تم افتتاح كلية هارفارد للأعمال، وهي أول كلية أعمال في الولايات المتحدة.

 

في القرن العشرين، أصبحت جامعة  واحدة من أعظم الجامعات في العالم. في عام 1903، تم افتتاح معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، وهو معهد بحثي تقني يقع بالقرب من جامعة هارفارد.

 

الحرم الجامعي

 

تقع جامعة  في مدينة كامبريدج، ماساتشوستس. تبلغ مساحة الحرم الجامعي 358 فدانًا (145 هكتارًا).

 

يضم الحرم الجامعي العديد من المباني التاريخية، بما في ذلك قاعة إبراهام لينكون، التي تم بناؤها في عام 1812. كما يضم الحرم الجامعي العديد من الحدائق والمتاحف، بما في ذلك متحف بوشكين للفنون ومكتبة هارفارد.

 

البرامج الأكاديمية

جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة
جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة

 

تقدم جامعة  برامج تعليمية في جميع المستويات، من البكالوريوس إلى الدكتوراه. تمنح الجامعة درجات البكالوريوس في أكثر من 50 مجالًا دراسيًا، بما في ذلك الفنون والعلوم والأعمال والهندسة. كما تمنح الجامعة درجات الماجستير والدكتوراه في أكثر من 100 مجالًا دراسيًا.

 

البحث العلمي

 

تشتهر جامعة  بتميز البحث العلمي. فهي موطن لعدد من المراكز البحثية البارزة، بما في ذلك مركز هارفارد للعلوم البيولوجية ومركز هارفارد للدراسات المتقدمة.

 

تنتج جامعة  أبحاثًا رائدة في جميع المجالات العلمية، بما في ذلك الطب والهندسة والعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية.

 

الخريجون البارزون

 

تخرجت من الجامعة العديد من الشخصيات البارزة في السياسة والأعمال والعلوم والفنون.

 

ومن بين أبرز خريجي جامعة هارفارد:

الرئيس الأمريكي جورج واشنطن
الرئيس الأمريكي جون آدمز
الرئيس الأمريكي توماس جفرسون
الرئيس الأمريكي جون كوينسي آدامز
الرئيس الأمريكي جون إف. كينيدي
الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الملياردير وارن بافيت
عالم الفيزياء ألبرت أينشتاين
عالم الرياضيات جون ناش
عالمة الأحياء مارجريت ميد
الكاتبة جورجيت هالي
الممثلة جوليا روبرتس

 

تسعى جامعة هارفارد دائمًا إلى التميز في التعليم والبحث العلمي. فهي ملتزمة بإعداد الطلاب ليصبحوا قادة في العالم.

 

 

بالإضافة إلى المباني التاريخية والمتاحف والحدائق، يضم الحرم الجامعي أيضًا العديد من المعالم الشهيرة، مثل:

 

قاعة وهي أقدم مبنى في الحرم الجامعي، تم بناؤه في عام 1638.
مكتبة  وهي أكبر مكتبة أكاديمية في الولايات المتحدة، تضم أكثر من 20 مليون كتاب ومجلة ومخطوطة.
ساحة  وهي ساحة مركزية في الحرم الجامعي، حيث تقام العديد من الأحداث والاحتفالات.

 

البرامج الأكاديمية

 

بالإضافة إلى البرامج الأكاديمية التقليدية، تقدم جامعة هارفارد أيضًا العديد من البرامج المتخصصة، مثل:

 

برنامج  للدراسات العليا في الإدارة العامة: وهو برنامج فريد من نوعه يجمع بين الدراسة الأكاديمية والتجربة العملية في مجال الإدارة العامة.
برنامج  للدراسات العليا في القانون البيئي: وهو برنامج رائد في مجال القانون البيئي.
برنامج  للدراسات العليا في الأدب العربي: وهو برنامج فريد من نوعه يدرس الأدب العربي من منظور نقدي وتاريخي.

 

البحث العلمي

 

بالإضافة إلى المراكز البحثية البارزة التي ذكرتها سابقًا، تمتلك جامعة هارفارد أيضًا العديد من المراكز البحثية المتخصصة، مثل:

 

مركز  للذكاء الاصطناعي: وهو مركز رائد في مجال الذكاء الاصطناعي.
مركز  للدراسات الإفريقية: وهو مركز رائد في مجال الدراسات الإفريقية.
مركز  للدراسات الشرق أوسطية: وهو مركز رائد في مجال الدراسات الشرق أوسطية.

 

الخريجون البارزون

جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة
جامعة هارفارد | أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة

بالإضافة إلى الشخصيات البارزة التي ذكرتها سابقًا، تخرجت من جامعة هارفارد أيضًا العديد من الشخصيات البارزة الأخرى، مثل:

 

بيل غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت.
ستيف جوبز، مؤسس شركة أبل.
مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة فيسبوك.
أوبرا وينفري، الإعلامية والمقدمة التلفزيونية.
مايا أنجيلو، الكاتبة والشاعرة.

 

تسعى جامعة  دائمًا إلى التميز في التعليم والبحث العلمي. فهي ملتزمة بإعداد الطلاب ليصبحوا قادة في العالم.

 

تواجه جامعة  بعض التحديات، مثل ارتفاع تكاليف التعليم وقلة التنوع بين الطلاب. ومع ذلك، تظل جامعة هارفارد واحدة من أعظم الجامعات في العالم، وسوف تستمر في التأثير على العالم في المستقبل.

 

فيما يلي بعض المعلومات الإضافية غير التي ذكرتها سابقًا:

 

تضم جامعة أكثر من 36,000 طالب، منهم حوالي 20,000 طالب جامعي و 16,000 طالب دراسات عليا.
تبلغ ميزانية جامعة  السنوية حوالي 7.5 مليار دولار.
تمتلك جامعة  أكثر من 130 مكتبة، تضم أكثر من 40 مليون كتاب ومجلة ومخطوطة.
تضم جامعة  أكثر من 100 مركز ومعهد بحثي.
التحديات التي تواجهها الجامعة

 

بالإضافة إلى التحديات التي ذكرتها سابقًا، تواجه جامعة هارفارد أيضًا بعض التحديات الأخرى، مثل:

 

ارتفاع تكاليف التعليم: تُعد جامعة واحدة من أغلى الجامعات في العالم، حيث تبلغ تكلفة الدراسة السنوية حوالي 75,000 دولار.
قلة التنوع بين الطلاب: تُعد جامعة  أكثر جامعات الولايات المتحدة ثراءً، مما يؤدي إلى قلة التنوع بين الطلاب.
الضغوط السياسية: تتعرض جامعة أحيانًا للضغوط السياسية، خاصةً من قبل الحكومة الفيدرالية الأمريكية.

 

جهود الجامعة للتغلب على التحديات

 

تعمل جامعة هارفارد على التغلب على هذه التحديات من خلال اتخاذ بعض الإجراءات، مثل:

تقديم منح دراسية: تقدم جامعة هارفارد منحًا دراسية للطلاب المحتاجين، مما يساعدهم على تحمل تكاليف الدراسة.
زيادة التنوع بين الطلاب: تعمل جامعة هارفارد على زيادة التنوع بين الطلاب من خلال بذل جهود لجذب الطلاب من خلفيات متنوعة.
مواجهة الضغوط السياسية: تعمل جامعة هارفارد على مواجهة الضغوط السياسية من خلال الحفاظ على استقلاليتها

 

جامعة هارفارد والرياضة

بالإضافة إلى التعليم والبحث العلمي، تُعد جامعة هارفارد أيضًا قوة رياضية بارزة. تمتلك الجامعة 36 فريقًا رياضيًا جامعيًا، تتنافس في رابطة Ivy League.

 

حققت فرق جامعة هارفارد الرياضية العديد من الإنجازات على المستوى الوطني. فاز فريق كرة القدم بلقب NCAA National Championship في عام 1919، وفاز فريق كرة السلة بلقب NCAA National Championship في عام 1913.

 

يحظى فريق كرة القدم بشعبية كبيرة في جامعة هارفارد. يُعرف الفريق باسم “The Crimson” ويلعب على ملعب Harvard Stadium، الذي يتسع لـ 30,000 متفرج.

 

يُعد فريق الهوكي أيضًا من الفرق الرياضية الشعبية في جامعة هارفارد. يُعرف الفريق باسم “The Crimson” ويلعب في TD Garden في بوسطن.