الاستيقاظ مبكرا | دليلك لتحقيق ذلك في فترة قصيرة

كتاب صباح استثنائي كل يوم، هو دليلك كيف تضاعف إنتاجيتك وتفجر طاقتك وتجعل حياتك اسثنائية كل صباح؟! وهذا لن يحدث الا بـ الاستيقاظ مبكرا.

حياتك بدون روتين صباحي، هي إهدار لوقتك وبالتالي لحياتك. فكان الحسن البصري يقول: ” كل يوم تشرق فيه الشمس ينادي : يا ابن ادم أنا يوم جدي وعلي عملك شهيد فاغتنمني فإني لا أعود إلي يوم القيامة”.

الاستيقاظ مبكرا
الاستيقاظ مبكرا

10 طرق سيغير بها روتينك الصباحي حياتك للأفضل

مع الوقت ستكتشف فوائد الاستيقاظ مبكرا واتباع روتين صباحي في حياتك اليومية، والتي ستكون استثنائية وأكثر إنتاجية ونشاطاً طوال اليوم.

  • الروتين الصباحي سينظم جدول يومك
  • ستشعر بالمزيد من الحيوية والنشاط
  • ستكون أقل عرضة للملل في اتخاذ القرارت
  • أكثر إنتاجاً علي مدار اليوم
  • ستشعر بالتحسن الصحي لممارسة نشاطات صحية لعقلك وجسمك
  • ستشعر بضغط أقل
  • ستنعم بعقلية أكثر إيجابية
  • ستتحسن صحتك، فإستيقاظك المبكر يجعلك تتناول إفطار صحي، ممارسة أنشطة كاليوجا والتأمل، والتي تساعدك علي استرجاع لياقتك وتنشيط ذاكرتك.
  • سيصبح تركيزك أفضل
  • ستستمتع بيوم هادف بدرجة أكبر

أهمية تحديد النوايا

ضع في اعتبارك أسباب إستيقاظك في الصباح، فكلما كانت هناك أهداف ونوايا قوية ساعدنا وحفزنا ذلك علي الاستيقاظ مبكرا، والمواظبة عليه ويمنحك الشعور في إنك تتحكم في يومك بشكل أفضل.

فأنت من تقرر لماذا عليك أن تنهض من سريرك الدافئ مبكرا لتبدء يومك، تحديد أهدافك ونواياك في الليلة السابقة تجعلك أكثر تحكماً وإيجابية ونشاط، بالتالي ستشعر بالراحة والفاعلية والإنتاجية.

كيف تهئ الظروف لصباح ناجح؟

دور النوم الهادئ، الحصول علي قسط كافي من النوم يكسبك يوم تأثيراً وإنتاجية فيما يعرف “بجودة النوم” فالمخ يمر بأربعة مراحل أثناء النوم.

المرحلة الأولي: نوم خفيف يمكن مقاطعته بسهولة

المرحلة الثانية: مرحلة نوم أعمق

المرحل الثالثة: أعمق مراحل النوم، أنت غير مدرك لما يحدث حولك.

المرحلة الرابعة: نوم حركة العينين السريعة، ويكون نشاط المخ في أعلي نقطة له. وكثراً ما تحدث الأحلام في هذه المرحلة، ويعالج فيها المخ المعلومات والذكريات.

تستغرق كل مرحلة ما بين 90 إلي 120 دقيقة، وللشعور بالراحة التامة يجب أن يمر المخ بالمراحل الاربعة دون إنقطاع.

لذلك وضعك لنظام غفوة المنبه لن يفيدك في شئ لإن المخ لن يستطيع إكمال دورته الكاملة للوصول للراحة التامة وبالتالي لن تستطيع الاستيقاظ مبكرا.

نصائح سريعة لضمان حصولك علي نوم جيد

  • اذهب للنوم في نفس الوقت كل مساء.
  • توقف عن تناول الكافين ست ساعات قبل النوم.
  • خلق بيئة ملائمة للنوم.
  • قم بإيقاف تشغيل الأجهزة الالكترونية قبل النوم بساعة.
  • مارس التمارين الرياضية كل يوم.
  • تجنب الاستيقاظ متأخراً حتي في عطلات الأسبوع.
  • قم بالحد من مدة قيلولتك بعد الظهيرة.
  • تعلم كيف تستخدم النور لمصلحتك.
  • قم بإنشاء روتين مسائي وإلتزم به.

ماذا لو لم تزل غير قادراً علي النوم؟

إذا كنت تعاني بصعوبة في النوم عليك باستشارة طبيب مختص في علاج اضطرابات النوم، فالأرق المزمن يستنزف طاقتك، ويجعلك سريع الانفعال، وإضعاف قدرتك علي التركيز والذاكرة وتدمير قدرتك علي اتخاذ قرارات عقلانية، ويؤدي الأرق علي المدي اللطويل إلي الاكتئاب.

كيف تستيقظ بكامل حيويتك؟

الاستيقاظ مبكرا في الخامسة صباحاً ضروري، لكن الأكثر أهمية أن تستيقظ وأنت تعرف أهدافك وأن تكون مستعداً للقيام بأعمال عن قصد، هذا هو المفتاح ليوم مثمر وهادف.

إليك بعض الأفكار السريعة للاستيقاظ مفعم بالحيوية والنشاط

  • اضبط المنبه علي نغمات تستمع بها.
  • صف ذهنك.
  • استيقظ علي ضوء الشمس.
  • انهض من السرير فوراً.
  • احصل علي قسط كافي من النوم.
  • اعد النظر إلي غايتك.

9 خطوات لتبدأ روتيناَ صباحياً مثالياً

لا يوجد روتين صباحي واحد صحيح يصلح للجميع، فإن السر يكمن في التخطيط لسلة من الأنشطة التي تدعم نواياك إلي ان تصبح عادة، وتجعل لك صباح استثنائي كل يوم.

الخطوة الأول: حدد هدفك

إذا كان لديك هدف قوي في الحياة، فليس عليك أن تتأثر بالضغوطات سيقودك شغفك إلي هناك.

الخطوة الثانية: قم بإعداد قائمة قالعقبات المحتملة

بمجرد أن تحدد الأسباب التي تسبب لك مشاكل في بدء صباحك بطريقة صحيحة، سيصبح حلها أسهل إلي حد ما.

اكتب قائمة بالمشاعر السلبية التي تشعر بها في الصباح، اكتشف في أسابها لتخفف من أثرها والتعلب عليها.

الخطوة الثالثة: حدد مقدار الوقت الذي تحتاجه

اكتب كل ما تريد فعله بين وقت استيقاظك والوقت الذي يجب أن تفي بأول التزام في اليوم.

حيث يجب أن تقدر عدد الدقائق التي تحتاجها لإتمام كل مهمة، ومن ثم يضصبح واضحاً موعد استيقاظك المثالي.

الخطوة الرابعة: حدد العادات التي تتماشي مع نواياك

حدد العادات التي تناسب هدفك، تلك الانشطة التي لا تتناسب مع هدفك أو سوف تعطلك عن تحقيقه تجنبها، كمشاهدة الاخبار ومتابعة وسائل التواصل الاجتماعي، و إن كنت تريد تركيز أفضل تجنب تناول السكريات في الصباح.

معرفة العادات التي يجب تجنبها لا تقل أهمية عن العادات التي يجب أن تيفها في روتينك الصباحي.

الخطوة الخامسة: أبدأ بخطة بسيطة

قم بوضع خطة أنشطة سهلة التنفيذ ولو يتضمن خمسة أنشطة سهلة، سيساعدك علي التغلب علي أي مقامة يفرضها عقلك. راجع قائمة الانشطة التي كتبتها في الخطوة الخامسة.

الخطوة السادسة: قم بتبسيط روتينك الصباحي

العادات الجديدة تسبب دائما مقاومة داخلية. والسبب أن عقولنا نبرمجة علي أداء ما اعتدنا علي القيام به. قم بتجهيز ما يلزمك للقيام بأنشطتك في الصباح. فمثلا إن كنت تنوي الركض في الصباح، ضع حذائك الرياضي بجانب سريرك، وهكذا عند القيام بنشاط جديد في قائمتك توفيراً لأي وقت، مجهود أ, مقاومه من عقلك.

الخطوة السابعة: عود نفسك علي تسلسل العادات

رتب االأنشطة التي تريد ممارستها في قائمة قابلة للتطبيق، ثم ابدأ بقائمة العادات القوية التي اكتسبتها بالفعل.

ثم قم بالبناء عليها العادة الجديدة، حتي تترسخ إذا جمعت جميعاً.

الخطوة الثامنة: اكتب روتينك الصباحي

الكتابة تساعد عقلك علي التركيز علي ماتريد فعله، فالتدوين يجعل أهدافك أكثر وضوحاً وستشعر بالألتزام بتحقيقها. قم بتحديد الوقت الذي تستغرقه كل مهمة.

الخطوة التاسعة: اضبط روتينك ليُلائم الاهداف الجديدة وأية متغيرات في جدولك

الهدف هو تحديث طقوسك الصباحية لتتماشي وتتوافق مع تغير ظروفك وأهدافك، بذلك ستحقق أقصي إستفادة من صباحك.

ماذا لو كنت تعمل لساعات متأخرة؟

العمل لساعات متأخراً قد يشكل تحدياً في تبني روتيناً صباحياً جديداً، كل ما يتطلبه الأمر هو القليل من التخطيط والمرونة.

انت مازلت تستطيع التخطيط لجدول يومك، كالنوم والاستيقاظ في وقت محدد، فروتين صباحك هو مسألة التوفيق بينه وبين جدولك ليومي لكي يتلائم مع حياتك.

 

الخاتمة

في النهاية أنت الوحيد القادر علي إدارة وقتك، ولن تتمكن من ذلك إلا عن طريق تنظيم نومك و الاستيقاظ مبكرا، فاهتم بذلك وسوف تندهش  بالوقت الذي سيضاف في يومك.